دواء


ما الذي يسبب مرض الذئبة? هل وراثي?

والسبب على وجه الدقة لأسباب ذاتية غير طبيعي أن الذئبة غير معروف. ورثت جينات, الفيروسات, الأشعة فوق البنفسجية, وبعض الأدوية قد لعب كل دور بعض.

العوامل الوراثية زيادة ميل لتطوير أمراض المناعة الذاتية, وأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة, التهاب المفاصل الروماتويدي, واضطرابات الغدة الدرقية المناعة الذاتية هي أكثر شيوعا بين الأقارب من الناس مع الذئبة من عامة السكان. ويعتقد بعض العلماء أن أكثر بسهولة تحفيز جهاز المناعة في مرض الذئبة من العوامل الخارجية مثل الفيروسات أو الأشعة فوق البنفسجية. أحيانا, يمكن أن تكون أعراض الذئبة عجل أو تفاقمت بسبب فترة وجيزة فقط من التعرض لأشعة الشمس.

كما هو معروف أن بعض النساء المصابين بمرض الذئبة الحمراء يمكن أن تعاني من تفاقم أعراضها قبل فترات الطمث. هذه الظاهرة, مع غلبة أنثى من مرض الذئبة الحمراء, تشير إلى أن الهرمونات الأنثوية تلعب دورا هاما في التعبير عن مرض الذئبة الحمراء. هذه العلاقة الهرمونية هي منطقة نشطة من الدراسة الجارية من قبل العلماء.

وفي الآونة الأخيرة, وقد أثبتت البحوث أدلة على أن فشل لأنزيم الرئيسية للتخلص من خلايا الموت يمكن أن تسهم في تطوير مرض الذئبة الحمراء. الانزيم, DNase1, يحل عادة ما يسمى “القمامة الحمض النووي” والحطام الخلوية الأخرى عن طريق تقطيع لهم إلى أجزاء صغيرة لتسهيل التخلص منها. تحول الباحثون قبالة DNase1 الجينات في الفئران. ويبدو أن الفئران صحية عند الولادة, ولكن بعد ستة الى ثمانية اشهر, وأظهرت معظم الفئران دون DNase1 علامات مرض الذئبة الحمراء. وبالتالي, قد يكون متورطا طفرة جينية في جين يمكن ان تعطل التخلص من النفايات في الجسم الخلوية في الشروع في مرض الذئبة الحمراء.