دواء


ما هو رأب الوعاء بالبالون?

بالون قسطرة من الشريان التاجي, عن طريق الجلد أو قسطرة الشريان التاجي اللمعة (PTCA), وقدم في اواخر عام 1970′مع. PTCA هو إجراء غير الجراحية أن يخفف من تضييق وعرقلة الشرايين لعضلة القلب (التاجية الشرايين). وهذا يتيح المزيد من اPTCAم والاوكسجين الى تسليمها الى عضلة القلب. PTCA, يشار الآن إلى تدخل التاجية عن طريق الجلد و, أو المشروع, لأن هذا المصطلح يشمل استخدام البالونات, الدعامات, وatherectomy الأجهزة. ويتم إنجاز تدخل التاجية عن طريق الجلد مع قسطرة البالون الصغيرة المدرجة في شريان في الفخذ أو الذراع, ومتقدمة في تضييق في الشريان التاجي. ثم يتم نفخ البالون لتوسيع تضييق في الشريان. عندما ناجحة, يمكن أن تدخل التاجية عن طريق الجلد تخفيف ألم في الصدر من الذبحة الصدرية, تحسين تشخيص الأفراد الذين يعانون من الذبحة الصدرية غير المستقرة, وتقليل أو منع نوبة قلبية دون الحاجة المريض الخضوع لفتح الشريان التاجي في القلب الالتفافية الكسب غير المشروع (تحويل مسار الشريان التاجي) عملية جراحية.

التاجي التوضيح بالون قسطرة

وبالإضافة إلى استخدام قسطرة البالون بسيطة, توافر الدعامات الفولاذ المقاوم للصدأ, في تصميم شبكات الأسلاك المعدنية, وقد اتسع نطاق الطيف من الناس مناسبة لتدخل التاجية عن طريق الجلد, وكذلك تعزيز وسلامة ونتائج طويلة الأجل لإجراء. منذ أوائل عام 1990′مع, يتم التعامل مع المرضى أكثر وأكثر مع الدعامات, التي يتم تسليمها مع بالون تدخل التاجية عن طريق الجلد, ولكن تبقى في الشريان بوصفها “سقالة”. قلل هذا الإجراء بشكل ملحوظ أعداد المرضى الذين يحتاجون إلى تحويل مسار الشريان التاجي في حالات الطوارئ إلى أدناه 1%, وخاصة مع استخدام جديد “العلاج” الدعامات (الدعامات المغلفة بالأدوية التي تساعد على منع تشكيل اللوحه), وقد خفضت معدل تكرار انسداد في الشريان التاجي (“عودة التضيق”) إلى أقل بكثير 10%. في الوقت الحالي, المرضى فقط تعامل مع قسطرة البالون فقط هي تلك السفن مع 2mm أقل من (أصغر الدعامة قطر), أنواع معينة من الآفات التي تنطوي على فروع الشرايين التاجية, مع تلك ندبا في الدعامات القديمة, أو أولئك الذين لا يستطيعون تناول الدواء لتجلط الدم المعروف باسم بيسلفات كلوبيدوقرل (بلافيكس), التي تتخذ على المدى الطويل بعد إجراء.

مختلف “atherectomy” (إزالة البلاك) وقد وضعت في البداية الأجهزة كمعينات للتدخل التاجية عن طريق الجلد. هذه تشمل استخدام الليزر excimer لجذ بالضوء من لوحة, التناوب atherectomy (استخدام سرعة عالية مرصعة بالالماس الحفر) لوحة من الاجتثاث الميكانيكية, والاتجاه atherectomy لقطع وإزالة البلاك. كان يعتقد في البداية مثل هذه الأجهزة لتقليل نسبة حدوث عودة التضيق, ولكن في التجارب السريرية كانت معروضة لتكون ذات فائدة إضافية قليلة, والآن تستخدم إلا في حالات انتقائية بمثابة تدخل مساعد لمعيار التاجية عن طريق الجلد (عن طريق الجلد الشريان تدخل).

التاجي بالبالون والدعامات

* التاجي ويتم إنجاز باستخدام بالون ذات الرؤوس عبارة عن طريق القسطرة في شريان في الفخذ أو الذراع للتكبير تضييق في الشريان التاجي.

* مرض الشريان التاجي يحدث عندما يتراكم لوحة الكولسترول (تصلب الشرايين) في جدران الشرايين في القلب.

* قسطرة ناجحة في فتح الشرايين التاجية في أكثر من 90% من المرضى.

* يصل الى 30% إلى 40% والمرضى الذين يعانون من قسطرة الشريان التاجي ناجحة تطوير تضييق المتكررة في موقع للتضخم البالون.

* استخدام أحدث الأجهزة مثل الدعامات intracoronary وatherectomy, وكذلك وكلاء أحدث الصيدلانية أدى إلى ارتفاع معدلات النجاح, تخفيض المضاعفات, وتكرار انخفاض بعد تدخل التاجية عن طريق الجلد.