دواء


اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع

* واضطراب الشخصية (المشتريات) هو وجود نمط مستمر من الأفكار, المشاعر والسلوكيات التي تختلف اختلافا كبيرا عن ما يعتبر طبيعيا في إطار ثقافة الشخص نفسه.

* وتصنف اضطرابات الشخصية في مجموعات و, باء, وجيم على أساس الأعراض التي تسيطر.

* اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع على وجه التحديد نمط السائد من تجاهل وانتهاك حقوق الآخرين ، ويمكن أن تشمل أعراض مثل خرق قوانين, كثرة الكذب, بدء المعارك, انعدام الشعور بالذنب وتحمل المسؤولية الشخصية, ووجود التهيج والاندفاع.

* يعتبر المرض العقلي هو شكل أكثر شدة من اضطراب في الشخصية المعادي للمجتمع. على وجه التحديد, من أجل أن يعتبر مختل عقليا, يجب على الفرد يعاني من انعدام الشعور بالذنب أو الندم عن أعمالهم ، بالإضافة إلى إظهار السلوك المعادي للمجتمع.

* المرضى النفسيين تميل الى ان تكون مثار شبهة أو بجنون العظمة, حتى بالمقارنة مع الأفراد ذوي اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع, الذي يميل لقيادة شخص مضطرب عقليا الى تفسير جميع السلوكيات العدوانية تجاههم بأنها تعسفية وغير عادلة.

* اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع ومن المرجح نتيجة لمزيج من البيولوجية والعوامل الوراثية والبيئية.

* بعض النظريات حول عوامل الخطر البيولوجي لاضطراب الشخصية المعادي للمجتمع وتشمل ضعف بعض الجينات, الهرمونات, أو أجزاء من الدماغ.

* التشخيص غالبا ما ترتبط مع اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع وتشمل إساءة استعمال المواد المخدرة, اضطراب نقص الانتباه فرط النشاط (اعاقة), والقراءة اضطرابات.

* نظريات بشأن تجارب الحياة التي تضع الناس في خطر لاضطراب الشخصية المعادي للمجتمع وتشمل التاريخ الطفولة البدنية, الجنسي, أو سوء المعاملة العاطفية; إهمال, حرمان, أو التخلي; التشارك مع أقرانهم الذين ينخرطون في السلوك المعادي للمجتمع; أو وجود الأصل الذي هو المعادي للمجتمع أو الكحولية.

* حيث لا يوجد اختبار محدد نهائي يمكن أن تقيم بدقة وجود اضطراب في الشخصية المعادي للمجتمع, الممارسين إجراء مقابلة الصحة العقلية الذي يبحث عن وجود أعراض المعادي للمجتمع. إذا لم يتم النظر في السياق الثقافي للأعراض, وغالبا زورا تشخيص اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع كما حاضر.

* وتشير الأبحاث إلى الأقليات العرقية تميل الى ان تكون تشخيص زورا بأنها اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع, مما أدى بشكل غير لائق في المعاملة أقل وأكثر من العقاب لأولئك الأفراد.

* على الرغم من أن اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع أن تكون مقاومة للعلاج تماما, التدخلات الأكثر فعالية تميل الى أن تكون مزيجا من شركة البرمجة ولكن من الإنصاف أن يؤكد تعليم اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع الأفراد المهارات التي يمكن استخدامها ليعيشوا حياة مستقلة ومنتجة في إطار القواعد وحدود المجتمع.

* في حين أن الأدوية لا تعالج مباشرة السلوكيات التي تميز اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع, ويمكن أن تكون مفيدة في ظروف معالجة مثل الاكتئاب, قلق, تقلب المزاج ، وأنه شارك مع يحدث هذا الشرط ،.

* إذا لم يعالج, الناس مع اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع هي في خطر لتطوير أو تفاقم عدد لا يحصى من غيره من الاضطرابات النفسية. الأفراد المناهضين للمجتمع اضطراب في الشخصية هي أيضا عرضة للتشويه الذاتي أو يموتون من القتل أو الانتحار.

* كثير من الناس مع المعادي للمجتمع السمات تجربة اضطراب مغفرة من الأعراض في الوقت الذي تصل 50 سنة من العمر.